العلماء والدعاة    الشيخ أبو بكر بن جابر الجزائري
تصنيف :

  * ترجمة الشيخ أبو بكر بن جابر الجزائري

  • الاسم: أبو بكر بن جابر الجزائري
  • الدولة : السعودية
  • سيرة الشيخ ومعلومات عن حياته :

    هو: جابر بن موسى بن عبد القادر بن جابر أبو بكر الجزائري.



    ولد في قرية ليرة جنوب بلاد الجزائر عام 1921م ، وفي بلدته نشأ وتلقى علومه الأولية ، وبدأ بحفظ القرآن الكريم وبعض المتون في اللغة والفقه المالكي ، ثم انتقل إلى مدينة بسكرة ، ودرس على مشايخها جملة من العلوم النقلية والعقلية التي أهلته للتدريس في إحدى المدارس الأهلية.


    ثم ارتحل مع أسرته إلى المدينة المنورة ، وفي المسجد النبوي الشريف استأنف طريقه العلمي بالجلوس إلى حلقات العلماء والمشايخ حيث حصل بعدها على إجازة من رئاسة القضاء بمكة المكرمة للتدريس في المسجد النبوي. فأصبحت له حلقة يدرس فيها تفسير القرآن الكريم ، والحديث الشريف ، وغير ذلك.


    كما عمل مدرساً في بعض مدارس وزارة المعارف ، وفي دار الحديث في المدينة المنورة ، وعندما فتحت الجامعة الإسلامية أبوابها عام 1380هـ كان من أوائل أساتذتها والمدرسين فيها ، وبقي فيها حتى أحيل إلى التقاعد عام 1406هـ.


    صاحب الترجمة أحد العلماء النشطين الذين لهم جهودهم الدعوية في الكثير من البلاد التي زارها. وما يزال حتى إعداد هذه الترجمة عام 1423هـ يقوم بالوعظ والتدريس في المسجد النبوي الشريف ، ويجتمع إليه عدد كبير من المستفيدين.

    وقد قام بتأليف عدد كبير من المؤلفات، منها:


    • رسائل الجزائري وهي (23) رسالة تبحث في الإسلام والدعوة.

    • منهاج المسلم ـ كتاب عقائد وآداب وأخلاق وعبادات ومعاملات.

    • عقيدة المؤمن ـ يشتمل على أصول عقيدة المؤمن جامع لفروعها.

    • أيسر التفاسير للقرآن الكريم 4 أجزاء.

    • المرأة المسلمة.

    • الدولة الإسلامية.

    • الضروريات الفقهية ـ رسالة في الفقه المالكي.

    • هذا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم.. يا محب ـ في السيرة.

    • كمال الأمة في صلاح عقيدتها.

    • هؤلاء هم اليهود.

    • التصوف يا عباد الله.

    وغير ذلك من المؤلفات.

    نسأل الله أن يبارك في عمر الشيخ على طاعته.



لا يوجد بث مباشر الان
سر خفي في آية من القرآن الكريم عن فضل رمضان - صالح المغامسيفضل شهر رمضان _ محمد حسانحرب الاعلام على الاسلام الشيخ الدكتور محمد بن إسماعيل المقدماغتنم الفرصة ما دمت قادرا قبل أن لا تستطيع لا تجعلوا الاسلام موسميا..الشيخ سعيد عبدالعظيم
ملفات خاصة وقضايا معاصرة