التصنيف العام الواقع المعاصر
بورتو طره يرحب بالظالمين..!

بورتو طره يرحب بالظالمين..!

أسامة عبد الرحيم

عجيبةٌ هي الأقدارُ لا تترك الرئيس رئيساً ولا الوزير وزيراً، كم تسري سفينةُ حياتنا في بحارها إلى حيث لا ندري، وكم توقَّع جمال نجل  مبارك أن يضحك كثيرا على شعب ظن بحسب تقارير هامان الأمنية أنه مغلوب على أمره ، فإذا هو بعد الثورة يبكي ضياع حلم الرئاسة وضياع أنهار الدولارات التى رضعها هو وأخوه سلباً ونهباً وقد كانت تجري من تحت عرش اللص المخلوع..!

 والأعجب من ذلك أنني أتذكر الأن دموع كريمة المهندس خيرت الشاطر وهي تبكي بحرقة أمام القفص الذى حوكم فيه أباها عسكريا وسجن بعدها ظلماً وعدواناً، كم من يومٍ كنَّا نتوقع أن تبكيَ فيه زوجاتنا وأطفالنا طوال حقبة الثلاثين العجاف التى مرت على مصر، وكنا نتوقع أن يتم التوريث بالحديد والنار كما كان منتظر ويستمر مسلسل القهر والسجن والدموع، فإذا بالبسمة ترتسم على شفاهنا, ونشوةِ الفرح تغمرُ أرواحَنا ونحن نسمع خبر تشريف الرئيس ونجليه في السجن على ذمة التحقيقات ليجتمع شمل الأربعين حرامي في بورتو طره..!

أجمل ما في الأمر أن قيادات الحزب الظالم وأعوانه بدؤا يتقاطرون على سجن المزرعة وكأنه موسم هجرة الضمائر الفاسدة إلى خط النهاية، وما نطلبه أن لا يكون الأمر "تمثيلية" كما يتوجس معظم المصريين، ولا يكتفي القضاء بمحاسبة مبارك على سجله الحافل بالعمولات والسرقات والإضرار العمد بالإقتصاد، ما نريد أن يحاسب عليه اللص المخلوع أولاً هو أوامره بقتل المصريين، بدأ من تستره على سرطنة الزراعة المصرية والتى من اجلها تم إنشاء مستشفى السرطان لتضرب مصر رقما قياسياً في إصابة الأطفال جراء الأطعمة المسرطنة، ثم ختاماً بأوامره المباشرة أو حتى بصمته المقر على ضرب المتظاهرين بالرصاص الحي ودهسهم تحت عجلات الشرطة وهو ما نفذه وزير داخليته.

لا نريد أن يكون سجن مزرعة طرة "بورتو" أخري تسهل إجتماع شياطين الفساد وأقطاب الحزب الظالم للتشاور حول سبل الإفلات من الإتهام، وهو أسوأ شئ إذا علمنا أن سجن مزرعة طرة هو سجن الخمس نجوم بين السجون المصرية ، بل يجي ان تسرع عجلة التحقيقات وان تضاف الجرائم السياسية قبل المالية، وأن يحاكم اللص المخلوع وأقطاب نظامه زكريا وصفوت وفتحي ومفيد وحبيب وأذيالهم عز والمغربي وجرانة ومن تحتهم في السلسلة الشيطانية بتهمة الخيانة العظمي، ويجب ان يوقع عليهم بحسب محاكمة مدنية عادلة أقصى عقوبة تبرد نار قلوب ملايين متلهفة وأبصار شاخصة إلى منصة القضاء المصري الذى يجب أن يستعيد دوره ومكانته.

 

بالأمس قال لي أحد الذين إعتقلهم نظام مبارك :" أنا لو كنت قابلتهم على باب السجن كنت هاقولهم اتفو عليكم يا جبناء ويا عباد الكراسي..ولن اطيل لانك لقد اسمعت إن ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادى..هؤلاء موتى سريريا و اكلينيكا لا يسمعون ..واذا سمعوا..هل يفهمون..واذا فهموا لا يمتثلون..ماحدش فيهم كان يقدر يزعل ماما أمريكا.. خساره فيهم كمان اتفو عليكم ..لذلك سأسحبها..".!!

 

 وقال لي آخر وقد كان معتقلا مدة سنتين في سجن إستقبال طرة والفرحة تدمع عيناه :" لا كلام بعد فرحة الخبر..ربنا يجعل نهايتهم عبرة لكل ظالم..لن أقول لهم شيء لو قابلتهم على باب السجن.. فقط سأبول عليهم جميعا و بلا إستثناء.."..!

لا يوجد بث مباشر الان
فضائل شهر شعبان المبارك-الشيخ حازم ابو اسماعيلبرنامج شهر شعبان _ محمد حسين يعقوبحكم الاحتفال بشم النسيم - الشيخ كشك رحمه اللهكيف نستعد من رجب و شعبان - لرمضان الاحتفال أو التهنئة برأس السنة الميلادية حكم الإحتفال برأس السنة الميلاديةعقيدة الولاء والبراء باختصار-هام جدا - الحوينيمعنى الولاء والبراء..وإلى أين يتوجهان ؟ .. الشيخ الطريفيالاحتفال برأس السنة / الكريسماس - مجموعة علماء
ملفات خاصة وقضايا معاصرة