العلماء والدعاة    الشيخ ياسر برهامي
التصنيف العام باب الواقع المعاصر
هل عطل عمر -رضي الله عنه- حد السرقة في عام الرمادة
السؤال : هل بالفعل قام سيدنا عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- برفع حد السرقة في عام الرمادة؟ وما المقصود برفع الحد؟ وهل معنى ذلك أن الله لن يحاسب من كان يسرق في هذه الفترة؟ وهل يجوز مثلاً رفع حد الزنا ورفع حد السرقة أو حتى السماح بالاقتراض من البنوك الربوية في هذه الأيام نظرًا لقلة الإمكانيات المادية وانتشار الفساد بشكل غير طبيعي في مجتمعنا على جميع المستويات (الأخلاقية - الاقتصادية - الدينية)؟
الجواب : الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛ فعمر -رضي الله عنه- إنما لم يقطع مَنْ ثبت له أنه سرق لجوعه، وهم غلمان حاطب، وهذا حقهم إذ لم يجدوا؛ فليس رفعًا للحد مطلقًا حتى عن واجد طاعم، بل لو سرق مَنْ هو غني واجد طاعم في عام مجاعة وجب قطعه، فهي واقعة عين في عدم استيفاء شروط إقامة الحد؛ فلا يمكن الاستدلال بذلك على رفع الحدود الآن أو الاقتراض بالربا؛ لانتشار الفساد! بل هذا هو الضلال المبين، بل هو استحلال لما حرم الله، وإذا أقيمت الحجة على صاحبه لم يكن مسلمًا.
لا يوجد بث مباشر الان
حرب الاعلام على الاسلام الشيخ الدكتور محمد بن إسماعيل المقدماغتنم الفرصة ما دمت قادرا قبل أن لا تستطيع لا تجعلوا الاسلام موسميا..الشيخ سعيد عبدالعظيم
ملفات خاصة وقضايا معاصرة