العلماء والدعاة    الشيخ ياسر برهامي
التصنيف العام باب الصلاة
التأخر عن صلاة الجمعة عمدا
السؤال : ما حكم من يتأخر متعمداً عن خطبة الجمعة وربما تفوته الخطبة كاملة أو بعضها بدون عذر، ولا يذهب إلا وقت الصلاة؟ وهل صلاة الجمعة في حقه صحيحة وتسقط بها الفريضة عنه؟ وهل يأثم بفعله ذلك؟
الجواب : الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد، فيجب عليه السعي للجمعة بسماع النداء، ويأثم بتأخره دون عذر، ولكن إذا أدرك مع الإمام ركعة فليُضِفْ إليها أخرى وصحت صلاته، أما إذا لم يدرك ركعة فما فوقها فيجب عليه أن يصليها ظهراً أربعاً.
لا يوجد بث مباشر الان
ملفات خاصة وقضايا معاصرة