المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما صحة حديث ( أوقد على النار ألف سنة حتى احمرت ...) ؟.


سمير السكندرى
06-13-2007, 06:28 AM
صحة حديث ( أوقد على النار ألف سنة حتى احمرت ...)

سؤال:
ما صحة حديث ( أوقد على النار ألف سنة حتى احمرت ...) ؟.

الجواب:

الحمد لله
هذا الحديث رواه الترمذي : حدثنَا عَبَّاسٌ الدُّورِيُّ الْبَغْدَادِيُّ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَبِي بُكَيْرٍ حَدَّثَنَا شَرِيكٌ عَنْ عَاصِمٍ هُوَ ابْنُ بَهْدَلَةَ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( أُوقِدَ عَلَى النَّارِ أَلْفَ سَنَةٍ حَتَّى احْمَرَّتْ ثُمَّ أُوقِدَ عَلَيْهَا أَلْفَ سَنَةٍ حَتَّى ابْيَضَّتْ ثُمَّ أُوقِدَ عَلَيْهَا أَلْفَ سَنَةٍ حَتَّى اسْوَدَّتْ فَهِيَ سَوْدَاءُ مُظْلِمَةٌ )
وقال :
حَدَّثَنَا سُوَيْدٌ أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُبَارَكِ عَنْ شَرِيكٍ عَنْ عَاصِمٍ عَنْ أَبِي صَالِحٍ أَوْ رَجُلٍ آخَرَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ نَحْوَهُ وَلَمْ يَرْفَعْهُ قَالَ أَبُو عِيسَى الترمذي حَدِيثُ أَبِي هُرَيْرَةَ فِي هَذَا مَوْقُوفٌ أَصَحُّ وَلا أَعْلَمُ أَحَدًا رَفَعَهُ غَيْرَ يَحْيَى بْنِ أَبِي بُكَيْرٍ عَنْ شَرِيكٍ
قال الألباني : يحيى هذا ثقة محتج به في الصحيحين ، فلا مجال للغمز منه ، ولاسيما وفوقه شريك وهو ابن عبد الله النخعي القاضي ، وهو سيء الحفظ ، فهو علة الحديث ، ويؤكد ذلك اضطرابه فيه فتارة يرفعه وأخرى يوقفه ، وتارة يجزم في إسناده فيقول : عن أبي صالح ، وتارة يشك فيه فيقول : عن أبي صالح أو عن رجل آخر ، وذلك من علامات قلة ضبطه وسوء حفظه فلا جرم ضعفه أهل العلم والمعرفة بالرجال ، فالحديث ضعيف مرفوعاً وموقوفاً .
انظر السلسلة الضعيفة (3/470) .

سعد ابن معاذ
06-15-2007, 08:13 PM
صحة حديث ( أوقد على النار ألف سنة حتى احمرت ...)

سؤال:
ما صحة حديث ( أوقد على النار ألف سنة حتى احمرت ...) ؟.باب ما جاء في صفة جهنم و حرها و شدة عذابها
الترمذي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : أوقد على النار ألف سنة حتى احمرت ، ثم أوقد عليها ألف سنة حتى ابيضت ، ثم أوقد عليها ألف سنة حتى اسودت فهي سوداء مظلمة قال أبو عيسى و حديث أبي هريرة في هذا الباب موقوف أصح و لا أعلم أحداً رفعه غير يحيى بن أبي بكير عن أبي شريك .
ابن المبارك ، عن أبي هريرة قال : إن النار أوقدت ألف سنة فابيضت ثم أوقدت ألف سنة فاحمرت ، ثم أقوقدت ألف سنة فاسودت فهي مظلمة كسواد الليل .
مالك ، عن عمه أبي سهيل بن مالك ، عن أبيه ، عن أبي هريرة أنه قال ترونها كناركم لهي أشد سواداً من القار و القار : هو الزفت .
ابن المبارك قال : أخبرنا سفيان ، عن سليمان عن أبي ظبيان ، عن سلمان قال : النار سوداء لا يضيء لهبها و لا جمرها ثم قرأ كلما أرادوا أن يخرجوا منها من غم أعيدوا فيها .
مالك ، و عن أبي الزناد ، عن الأعرج ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : أصح ناركم التي توقدون جزء من سبعين جزءاً من نار جهنم . قالوا يا رسول الله : و إن كانت لكافية . قال : فإنها فضلت بتسعة و ستين جزءا أخرجه مسلم و زاد : كلها مثل حرها .
ابن ماجه ، عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ناركم هذه جزء من سبعين جزءاً من نار جهنم و لولا أنها أطفئت بالماء مرتين ما كان لأحد فيها منفعة .
و في خبر آخر ، عن ابن عباس ، و هذه النار قد ضربت بماء البحر سبع مرات و لولا ذلك ما انتفع بها . ذكره أبو عمر رحمه الله ، و قال عبد الله بن مسعود : ناركم هذه جزء من سبعين جزءاً من نار جهنم ، و لولا أنه ضرب بها البحر عشر مرات ما انتفعتم منها بشيء ] .
و سئل ابن عباس عن نار الدنيا مم خلقت ؟ قال : من نار جهنم غير أنها أطفئت بالماء سبعين مرة و لولا ذلك ما قربت لأنها من نار جهنم .
مسلم عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يؤتى بأنعم أهل الدنيا يوم القيامة من أهل النار فيصبغ في النار صبغة ثم يقال : يا ابن آدم هل رأيت خيراً قط ، هل مر بك نعيم قط ؟ فيقول : لا . و الله يا رب ، و يؤتى بأشد الناس بؤساً في الدنيا من أهل الجنة فيصبغ صبغة في الجنة فيقال له : هل رأيت بؤساً قط ، هل مر بك شدة قط ؟ فيقول : لا و الله يا رب ما مر بي بؤس قط ، و لا رأيت شدة قط .
أخرجه ابن ماجه أيضاً من حديث محمد بن إسحاق ، عن حميد الطويل ، عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يؤتى يوم القيامة بأنعم أهل الدنيا من الكفار فيقول : اغمسوه في النار غمسة فيغمس فيها ثم يخرج فيقال له : أي فلان هل أصابك نعيم قط ؟ فيقول : لا ما أصابني نعيم قط ، و يؤتى بأشد المؤمنين ضراً و بلاء فيقال : اغمسوه في الجنة فيغمس غمسة ثم يخرج ، فيقال له : أي فلان هل أصابك ضر قط أو بلاء ؟ فيقول ما أصابني ضر قط و لا بلاء .
و روى أبو هدبة إبراهيم بن هدبة قال ، حدثنا أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لو أن جهنمياً من أهل جهنم أخرج كفه إلى أهل الدنيا حتى يبصروها لأحرقت الدنيا من حرها ، و لو أن خازناً من خزنة جهنم أخرج إلى أهل الدنيا حتى يبصروه لمات أهل الدنيا حين يبصرونه من غضب الله تعالى .
و قال كعب الأحبار : و الذي نفس كعب بيده ، لو كنت بالمشرق و النار بالمغرب ، ثم كشف عنها لخرج دماغك من منخريك من شدة حرها . يا قوم هل لكم بهذا قرار ؟ أم لكم على هذا صبر ؟ يا قوم طاعة الله أهون عليكم من هذا العذاب فأطيعوه .
و خرج البزار في مسنده ، عن أبي هريرة قال في مسنده قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لو كان في المسجد مائة ألف أو يزيدون ثم تنفس رجل من أهل النار لأحرقهم .
فصل : قوله : ناركم هذه التي يوقد ابن آدم جزء من سبعين جزء من نار جهنم يعني أنه لو جمع كل ما في الوجود من النار التي يوقدها ابن آدم لكانت جزءاً من جزءاً من أجزاء جهنم المذكور : بيانه ، أنه لو جمع حطب الدنيا فأوقد كله حتى صار ناراً لكان الجزء الواحد من أجزاء نار جهنم الذي هو من سبعين جزءاً أشد من حر نار الدنيا ، كما بينه في آخر الحديث .
و قوله : و إن كانت لكافية إن هنا مخففة من الثقيلة عن البصريين نظيره و إن كانت لكبيرة إلا على الذين هدى الله أي إنها كانت كافية فأجابهم النبي صلى الله عليه و سلم : بأنها كما فضلت عليها في المقدار و العدد بتسعة و ستين فضلت عليها أيضاً في شدة الحر بتسعة و ستين ضعفاً .
من كتاب التذكرة في أحوال الموتى و أمور الآخرة للإمام القرطبي

سمير السكندرى
06-17-2007, 06:25 AM
اخى سعد بن معاذ

لكل مقام مقال


انا موضوعى عن صحة الحديث

وانت كتبت ورديت بمقالة عن باب ما جاء في صفة جهنم و حرها و شدة عذابها


اخى اذا اردت ان تكتب وترد على الموضوع فارجو الا يخرج عن سياق الموضوع

ومن الممكن ان تفرد مقالة عن باب ما جاء في صفة جهنم و حرها و شدة عذابها


بارك الله فيك

واسال الله الا يحرمك من الاجر

سعد ابن معاذ
06-19-2007, 06:19 PM
لم أكن أقصد الخروج عن الموضوع إنما جئت بالقصة التي أبكت الرسول وكنت سأرد على سؤالك بعد أن أبحث في شأنه
الحديث لا يثبت ولا يصح عن الرسول عليه الصلاة والسلام ( فهو موضوع ) فراوي الحديث وهو يزيد الرقاشي متروك عند اهل العلم

و هذا الحديث ليس فيه فضائل اعمال بل هو وصف لجهنم...... ووصف الجنة والنار من العقيدة وليس من فضائل الاعمال

والحديثُ بهذا اللفظِ ظاهرُ الكذبِ على رسولِ اللهِ صلى اللهُ عليه وسلم ، ولو أن بعض ألفاظهِ قد جاءت في أحاديث صحيحةٍ..

الحديث جاء بلفظ آخر مختصر هنـا (http://arabic.islamic***.com/Books/albani.asp?id=6754) وقال فيه الشيخ الألباني ( موضوع ) في ضعيف الترغيب والترهيب.

وأخرجهُ الطبراني في " الأوسط " (4840 – مجمع البحرين) ، وأورده العلامةُ الألباني – رحمهُ اللهُ - في " الضعيفة " (1306 ، 4501) ، وفي " ضعيف الترغيب والترهيب " (2125) وحكم عليه بالوضعِ في المواضعِ الثلاثةِ ، وفي سندهِ سلامُ الطويل وهو متهمٌ بالكذبِ .
http://www.aflamk.com/vb/images/buttons/report.gifوكذلك حديث :
اوقد على النار ألف سنة حتى احمرت ، ثم أوقد عليها ألف سنة حتى ابيضت ، ثم أوقد عليها ألف سنة حتى اسودت ، فهي سوداء مظلمة . ( ضعيف ) سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة المجلد الثالث

http://www.w6w.net/upload/20-07-2005/w6w_20050720110217d2f5a3d5.gif

هذا الحديث رواه الترمذي : حدثنَا عَبَّاسٌ الدُّورِيُّ الْبَغْدَادِيُّ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ أَبِي بُكَيْرٍ حَدَّثَنَا شَرِيكٌ عَنْ عَاصِمٍ هُوَ ابْنُ بَهْدَلَةَ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( أُوقِدَ عَلَى النَّارِ أَلْفَ سَنَةٍ حَتَّى احْمَرَّتْ ثُمَّ أُوقِدَ عَلَيْهَا أَلْفَ سَنَةٍ حَتَّى ابْيَضَّتْ ثُمَّ أُوقِدَ عَلَيْهَا أَلْفَ سَنَةٍ حَتَّى اسْوَدَّتْ فَهِيَ سَوْدَاءُ مُظْلِمَةٌ )

وقال :

حَدَّثَنَا سُوَيْدٌ أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُبَارَكِ عَنْ شَرِيكٍ عَنْ عَاصِمٍ عَنْ أَبِي صَالِحٍ أَوْ رَجُلٍ آخَرَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ نَحْوَهُ وَلَمْ يَرْفَعْهُ قَالَ أَبُو عِيسَى الترمذي حَدِيثُ أَبِي هُرَيْرَةَ فِي هَذَا مَوْقُوفٌ أَصَحُّ وَلا أَعْلَمُ أَحَدًا رَفَعَهُ غَيْرَ يَحْيَى بْنِ أَبِي بُكَيْرٍ عَنْ شَرِيكٍ

قال الألباني : يحيى هذا ثقة محتج به في الصحيحين ، فلا مجال للغمز منه ، ولاسيما وفوقه شريك وهو ابن عبد الله النخعي القاضي ، وهو سيء الحفظ ، فهو علة الحديث ، ويؤكد ذلك اضطرابه فيه فتارة يرفعه وأخرى يوقفه ، وتارة يجزم في إسناده فيقول : عن أبي صالح ، وتارة يشك فيه فيقول : عن أبي صالح أو عن رجل آخر ، وذلك من علامات قلة ضبطه وسوء حفظه فلا جرم ضعفه أهل العلم والمعرفة بالرجال ،
فالحديث ضعيف مرفوعاً وموقوفاً .
انظر السلسلة الضعيفة (3/470) .

والحديثُ بهذا السياقِ (المختصر كما بالرابط ) أوردهُ السمرقندي في " تنبيه الغافلين " ، وقد تكلم أهلُ العلم على الكتابِ .

قال الإمام الذهبي في ترجمته في السير (16/323) : صَاحبُ كِتَابِ (تنبيهِ الغَافلينَ) ... وَتَرُوجُ عَلَيْهِ الأَحَادِيثُ الموضُوعَةُ .ا.هـ.


أما كتابه " تنبيه الغافلين بأحاديث سيد الأنبياء والمرسلين " الذي جاء الحديث المذكور فيه فقد انتقده أهل العلم نقدا شديدا ، فالكتاب - أي " تنبيه الغافلين " - من مظان الأحاديث الموضوعة والمكذوبة ، وإليك كلام أهل العلم في الكتاب لكي تكون أنت وغيرك على بينة من أمر الكتاب .

وهذه النقولات من كتاب " كتب حذر منها العلماء (2/198 -200) .

قال الذهبي في " تاريخ الإسلام " في ترجمته ( حوادث 351 - 380 ) : وفي كتاب " تنبيه الغافلين موضوعات كثيرة .ا.هـ.

وقال أبو الفضل الغماري في " الحاوي " (3/4) : وكتاب " تنبيه الغافلين " يشتمل على أحاديث ضعيفة وموضوعة ، فلا ينبغي قراءته للعامة لا يعرفون صحيحه من موضوعه .ا.هـ.

وقد ذكر شيخ الإسلام في " الرد على البكري " أن جمهور مصنفي السير والأخبار وقصص الأنبياء لا يميز بين الصحيح والضعيف ، والغث والسمين ، وذكر من بينهم أبا الليث السمرقندي ، وقال : " فهؤلاء لا يعرفون الصحيح من السقيم ، ولا لهم خبرة بالنقلة ، بل يجمعون فيما يروون بين الصحيح والضعيف ، ولا يميزون بينهما ، ولكن منهم من يروي الجميع ويجعل العهدة على الناقل .ا.هـ.


وقد سئل فضيلةُ الشيخِ محمدُ بنُ صالح العثيمين عن الكتاب

السؤال : يسأل عن كتاب تنبيه الغافلين بأحاديث سيد الأنبياء والمرسلين تأليف الفقيه الزاهد الشيخ نصر الدين محمد بن إبراهيم السمرقندي يقول : أسأل عن هذا الكتاب والأحاديث التي وردت فيه هل هي صحيحة أفيدونا جزاكم الله خيرا http://www.w6w.net/upload/03-08-2005/w6w_200508031106272810533f.gif

الجواب :

فيه أحاديث موضوعة ، ولهذا لا ينبغي قراءته إلا لطالب علم يميز بين ما يقبل من الأحاديث التي فيه وما لا يقبل ليكون على بصيرة من أمره ولئلا ينسب إلى رسول الله صلي الله علية وسلم ما لم يقله أو ما لا تصح نسبته إليه فإن من حدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بحديث يرى أنه كذب فهو أحد الكاذِبيَن وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من كذب عليه متعمدا فليتبوأ مقعدا من النار فنصيحتي لمن ليس له علم بالأحاديث أن لا يطلع على هذا الكتاب ، ومن عنده علم يميز بين المقبول وغير المقبول ورأى في قراءته مصلحة فليفعل وإن رأى أنه يصده عن قراءة ما هو أنفع منه له فلا يذهب وقته في قراءته .


وكذلك في صحة الروايه
((يا جبريل صِف لي جهنم ))

ياسبحان الله....أيصبح دين الله.. دين الإسلام..دين محمد عليه الصلاة والسلا م.. ألعوبة بيد الدجالين والقصاصين وأصحاب الأهواءhttp://www.w6w.net/upload/03-08-2005/w6w_200508031106272810533f.gif ويرضى عوام المسلمين بما يقذفه إليهم أولئك يتلقونه ويتناقلونه معجبين..!
أيها الناس...أليس كتاب الله وسنة نبيكم الصحيحة في مثل كتابي البخاري ومسلم بين أيديكمhttp://www.w6w.net/upload/03-08-2005/w6w_200508031106272810533f.gif
أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير.http://www.w6w.net/upload/03-08-2005/w6w_200508031106272810533f.gif
ألا تجدون في الوحيين مايغنيكم عن مثل هذا الهراء.http://www.w6w.net/upload/03-08-2005/w6w_200508031106272810533f.gif
كلام تفوح منه رائحة الوضع...وتكتنفه ركاكة الأسلوب وملؤه الافتراء على الله ورسوله , وعلى الشاكلة نفسها الحديث الآخر المسؤول عنه, والله المستعان .

سمير السكندرى
06-21-2007, 09:41 PM
بارك الله فيك

خدماتي جروب
04-13-2014, 09:18 AM
خدماتي جروب (http://srv.com.eg) موضوع مرة روعة والله تقبل تحياتي لك

خدماتي جروب
07-04-2014, 12:43 AM
عروض السيرفرات (http://srv.com.eg/planosbr.php)
موضوع مرة روعة والله تقبل تحياتي لك